ماهو أول منتج يخطر إلى الأذهان بمجرد رؤية شعار التفاحة ؟ منذ أن ابتكر روب جانوف شعار شركة أبل أصبحت علامتها أغلى علامة تجارية في العالم حسب الاحصائيات، كما أن أمازون وقوقل وغيرها من الشركات ذات القيمة السوقية الأعلى في العالم اعتمدت "استراتيجية العلامة التجارية " وهي أن تبني علاقة ولاء مع مستهلكيها، أما في المملكة ومع تزايد الوعي بأهمية تسجيل العلامة التجارية،بلغ عدد العلامات المسجلة ٨٠٦٥ علامة.

تعتبر العلامات التجارية جزء من الملكية التجارية، وهي عبارة عن شكل معين أو رسم أو كلمات أو أي إشارة تحمل طابع خاص مما يحمل المستهلك على تمييزها عن غيرها، في المملكة، اشترط نظام العلامات التجارية الصادر عام 2002 م أن تكون العلامة التي سيتم تسجيلها متميزة ، أي أن يكون لها علامة فارقة يعطيها المشروعية للتسجيل حسب نص المادة (٢/أ) من نظام العلامات التجارية (لا تعد ولا تسجل علامة تجارية الإشارات والشعارات والأعلام وغيرها الوارد بيانها أدناه :

أ - الإشارات الخالية من أية صفة مميزة والتي تعد وصفا لخصائص المنتجات أو الخدمات أو تكون مجرد أسماء عادية يطلقها العرف على المنتجات أو الخدمات. )

كما يشترط أن تكون العلامة التجارية جديدة، ويقصد بذلك أنه لم يتم تسجيلها من قبل، وأن تكون مشروعة فلا تحتوي على ما يخالف القانون والأنظمة والآداب العامة في المملكة.إن أهمية تسجيل المؤسسة والمنشأة لعلامتها التجارية تتمثل في عدة نقاط، أولها أن قبول التسجيل يمنحها الحق الحصري في استخدام الشعار في النطاق المكاني المحدد في التسجيل، كما أن التسجيل يمنح العلامة حماية من التقليد أو الاستغلال، فينشأ لصاحب العلامة الحق في مقاضاة كل من ينتهك علامته التجارية، كما ينشأ بقبول التسجيل الحق للمالك في منح الترخيص لأي شخص طبيعي أو معنوي باستخدام العلامة خلال فترة الحماية.

وللحديث عن طريقة تسجيل العلامة التجارية، فيمكن تقديم الطلب يدوياً عن طريق الهيئة السعودية للملكية الفكرية أو إلكترونياً عن طريق الرابط  هنا واتباع الخطوات لإصدار شهادة التسجيل التي تمنح الحماية لعشر سنوات قابلة للتجديد.عند تقديم الطلب، يتم مراجعته وفحصه لمدة ٧ أيام غالباً.

قد يرفض قبول التسجيل لعدة أسباب، منها أن تكون العلامة خالية من أي صفة مميزة، أو مخالفة لنص ديني أو نظامي أو للآداب العامة في المملكة، أو تحتوي على صور أو أسماء لأشخاص آخرين دون أخذ موافقتهم،أو استخدام الشعارات أو الشارات الخاصة بالمملكة، كما ذكر النظام أيضاً عدة مفردات يمنع وجودها تسجيل العلامة، وأخيراً ، يُمنع تسجيل العلامات المشابهة لعلامات شهيرة حتى لو كانت غير مسجلة في المملكة.

في الختام، العلامة التجارية أساس لبناء علاقة ثقة وانتماء لدى المستهلكين للمنتج، والطريق لحمايتها من الانتهاك والتقليد لا يتوقف عند التسجيل، حيث تتيح الخدمات القانونية لصاحب التسجيل ملاحقة المنتهكين والمتابعة وتقديم الاعتراضات على اعلانات تسجيل العلامات التجارية المقلِدة والمشابهة ورفع طلبات التعويض اللازمة.